الرئيســـــــية اتصــــــــل بنا عن دار بابل البريد الالكتروني  
 
 
 
ترجمــــة أخبــــار خاصـــــة قضــــايا عــراقيــــة حقوق العراق السياسية والانسانية ملــفــات خاصــــة قضايا منوّعة الاخبــــــار
   برلمان العراق يصادق على قرار معاملة الأميركيين بالمثل ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: العراق يطرح سندات بمليار دولار، والضمان أميركي ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: احتياطي العراق الأجنبي يفقد 21 مليار دولار في ثلاث سنوات ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: كيف تم قتل 1000 جندي امريكي في السجون الكورية بدون اطلاق رصاصة واحدة ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: كيسنجر وشبح الفوضى في الشرق الأوسط ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: موسكو: “داعش” يصنِّع أسلحة كيميائية ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: إنها أكبر... إنها أخطر ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: روسيا توسع قاعدة المشاركة لتخفيف العبء على السعودية ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: «الناتو»: الساحل السوري ثالث قبّة محصّنة لروسيا في العالم! ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: الاعتقال العشوائي في العراق: أرقام مرعبة :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::  
 
ملفات خاصة  

اسعار البترول وما هي العوامل التي تقرره وسعره المتوقع على المدى القصير والمتوسط



خلال شهر اكتوبر اتصلت بي قناة روسيا اليوم ثمّ قناة الجزيرة الانجليزي لاشارك في ندوات عن كميات انتاج واسعار النفط ، ولم أتمكن لانقطاع الخط مع روسيا اليوم وعدم مناسبة الوقت لي مع الجزيرة الانجليزي. لذلك أكتب هذه المقالة للاجابة على أكثر الاسئلة المتداولة هذه الأيام .
س: ما هي العوامل المؤثرة في تقرير سعر النفط؟
1- كلفة الانتاج : أول بئر حفر سنة 1859 كان على عمق 39 قدم . الابار هذه الايام في مياه عمقها 5000 قدم و 35000 قدم تحت قاع البحر . كانت الكلفة في الأبار البرية قليلة الكلفة والعمق وغزيرة الانتاج. كلفة الحفارة البحرية حوالي نصف مليون دولار باليوم – مخاطر الحفر كانت محدودة لكنها اليوم كادت ان تؤدي بأحدى شركات النفط الكبرى (BP) الى الافلاس بعد انفجار الحفارة والبئر والتسرب النفطي في خليج المكسيك . كذلك فالزيادات في الاحتياط العالمي الحديثة في الزيت الصخري والزيت الرملي والزيت الثقيل كلها تنتج بكلف عالية جداً مقارنة مع الحقول العربية .
2- العرض والطلب : كما في اي سلعة أخرى .
3- المضاربات : وذلك عندما أنتقل البيع المباشر من المنتجين الى سوق المال وول ستريت ومحترفيه الذين اخترعوا النفط الورقي (Paper Oil) أيضاً + للمضاربة وترتيب الاوراق المالية للمضاربات : derivatives –
4- وأخيراً وليس أخراً السياسة والتي تلعب دوراً هاماً ومثيراً واستراتيجياً هذه الايام .
س: أي من العوامل هذه الاكثر تأثيراً على اسعار النفط حالياً ؟
إنه العامل السياسي وفي هذه الحالة فالقرار امريكي بإمتياز . ويتم ذلك بالضغط على بعض المنتجين الكبار للانتاج فوق حاجة السوق بما يتوافق مع مصالح الولايات المتحدة الاقتصادية والسياسية.
س:وكيف لنا أن نثبت ذلك ؟
يتم ذلك عبر تعليمات الولايات المتحدة الى ( حلفائها ) من المنتجين الكبار خصوصاً في الخليج العربي لزيادة الانتاج أو تخفيضه حينما ترى الولايات المتحدة ذلك ضرورياً لخدمة مصالحها. ودعني هنا ابين برهانين قطعيين على ذلك:
جاء في دراسة مادة الحالة 9-383-096التي تدرس في كلية الدراسات العليا للادارة في جامعة هارفارد لطلبة الماجستير والدكتوراة ما نصه حرفياً : “السيطرة على سعر النفط وكمية انتاجه هما من ركائز الامن القومي الامريكي .” لاحظوا كلمة “السيطرة ” و ” ركائز الامن القومي ” فهل تترك الولايات المتحدة ( ركائز أمنها القومي ) مع أخرين ؟
ولكي تقطع جهينة قول كل خطيب فدعنا نقتبس ما قاله رئيس وزراء قطر الاسبق الشيخ حمد بن جاسم في مقابلة له بتاريخ 15 ابريل 2016 مع جريدة الفايناشال تايمز اللندنية . سألت الصحيفة الشيخ حمد إن كان قد قرأ مقابلة اوباما مع مجلة الاتلانتيك مؤخراً ونظرته الى السعودية ودول النفط العربي حيث كال اوباما الاتهامات الى انظمة الحكم هناك .أجاب الشيخ حمد :
” لم تكن أبداً علاقتنا مع الولايات المتحدة متوازنة. لمدة ثلاثين سنة قامت خلالها منطقة الخليج بقيادة السعودية بالمحافظة على الاسعار كما يريدون ( أعيد كما يريدون – أي الامريكان) وما الذي نالنا مقابل ذلك ؟ يقولون لناإذا انخفضت الأسعار: ارفعوا الاسعار ، وعندما ترتفع الاسعار كانوا يصرخون لا تفعلوا ذلك .”
هل هناك أوضح من هذا ؟
س: ما هو دور ما يسمى ” الدولة المنتجة المرجحة ” Swing Producer “؟
ما قاله الشيخ حمد بان دول الخليج كانت تفعل ( ما يريدون ) لم يكن منذ 30 سنة كما قال . أكثر دول الخليج كانت ما قبل 1970 مشيخيات أو محميات تحت الاستعمار المباشر – يُؤمرون فيَأتمرون . كانت سنة 1970 فارقة لانه قبل ذلك كانت الولايات المتحدة مكتفية ذاتياً من انتاجها النفطي وكان لديها دائماً فائض بحدود 2-3 مليون / برميل / اليوم تستعملها لضبط اسعار السوق صعوداً او هبوطاً عبر زيادة او تخفيض الانتاج وكانت هي تقوم بدور ” الدولة المنتجة المرجحة ” . في سنة 1970 وصل الانتاج الامريكي ليتعادل مع الاستهلاك – ثمّ ليبدأ بالعجز الى يومنا هذا فاصبحت غير قادرة للقيام بذلك الدور فعهدت الولايات المتحدة ذلك الدور الى دول الخليج بقيادة السعودية .
س:ماذا لو كان القرار سيادياً لا امريكا ؟
من السادية إيذاء النفس لو كان عدم أيذائها ممكناً، وما اهلنا بالخليج ساديون. هبوط أسعار النفط المفاجئ لم يكن مخطط له من المنتجين . فالسعودية وحدها أصابها عجز مالي في سنة الهبوط الأولى حوالي 100 مليار دولار وقارب عجز السنة الثانية أن يبلغ الرقم ذاته . لو كان القرار سيادياً فالحل بسيط. لو خفضت دول الخليج انتاجها 3 مليون برميل يومياً لتضاعف سعر النفط واصبح دخلها اعلى وبإنتاج اقل وذلك بدل عجوزات وارباك مالي ما ينتج عنه عواقب اجتماعية واقتصادية مثل زيادة أسعار السلع الأساسية التي تصيب ذوي الدخل المحدود أساساً بل يصل الأمر إلى حد عدم سداد إستحقاقات المقاولين مما يجعلها غير قادرة على دفع أجور العمال الذين تضّوَر بعضهم جوعا.
في مقابل هذه المعانة للدولة والمواطنيين على حد سواء فخفض أسعار البترول حَفَزَ الاقتصاد الأمريكي المتباطئ وخفّض أسعار الماء والكهرباء والبنزين في الوقت الذي ارتفعت فيه كل هذه السلع الضرورية في بلاد أصحاب أكبر إحتياطيات النفط في العالم!!! هذا هو الاستعمار الحديث!!!
أنا لا أظن أن أي حكومة تقبل أن تفعل بنفسها كل ذلك طوعاً . و لكن القرار أمريكي بإمتياز فأسطول الولايات المتحدة الخامس قيادته في البحرين، وحاملات طائرته تجوب مياه الخليج طولاً وعرضاً و القواعد العسكرية فوق كل حقل نفطي أو غازي في كل أرجاء شبه الجزيرة العربية. والقوات الامريكية هناك لتحمي مصالحها لا لحماية الانظمة الخليجية هناك لا ضد ايران اليوم ولا صدام حسين بالامس .
س:هل ما زال الدور المرجح للسعودية على حاله – وما سبب الغزل السعودي الروسي النفطي ( ومراعاة ايران) هذه الايام .
وما هو دور اوبك ؟
هناك حوالي ثلثي الانتاج العالمي قد أصبح خارج دول اوبك بل ان مجموع ما ينتجه الثلاثة الكبار من المنتجين روسيا – السعودية – والولايات المتحدة لوحدهم يزيد عن انتاج دول الاوبك مجتمعة .
مع أن مجموع ما تنتجه الولايات المتحدة من مواد هايدروكربونية سنة 2015 هو 13.8 مليون برميل يومياً الا أن الاستهلاك كان 19.4 مليون برميل أي هناك عجز يساوي 5.6 مليون برميل يومياً وهو ما يساوي تقريباً مجموع انتاج الكويت والبحرين وقطر وعُمان . لذلك فلا دور مباشر لها في لعبة زيادة العرض ونقصانه الا عن طريق هيمنتها على الاخرين كما اسلفنا..
كان معدل انتاج روسيا مؤخراً 11.11 مليون برميل يومياً مقابل 10.6 مليون برميل للسعودية . كان النفط الروسي خلف ستار حديدي فرضه الغرب على الاتحاد السوفيتي – واليوم أصبحت روسيا لاعباً رئيسياً في عالم النفط والغاز ولديها فائض . فكما صرح وزير البترول الروسي Igor Sechin في فيرونا بإيطاليا مؤخراً بان روسيا تستطيع أن تزيد أنتاجها ب 4 مليون برميل متى احتاج السوق لهذه الزيادة – والملخص المفيد أنه لايمكن ضبط العرض في السوق دون توافق روسي – ولذلك بدأت المغازلة بين روسيا والسعودية واجتماعات وزراء ومدراء النفط في البلدين
فروسيا اليوم هي لاعب لا يقل دوره عن دور السعودية بالاضافة الى امتلاكها ( اسنان) نووية .
س:وماذا عن اوبك ؟
هي ملتقى لمنتجي ثلث الانتاج العالمي – نسمع منهم جعجعة ولا نرى طحناً . اليوم اي قرار في الانتاج تقرره روسيا مع كبار الاوبك ( بالتنسيق مع الولايات المتحدة ).أما عن من انشأ اوبك وكيف ولماذا فذلك لحلقة قادمة.
س: هل يمكن للعالم والولايات المتحده الاستغناء عن النفط العربي كما يحاول الغرب ايهام اهل الخليج لابتزازهم
لا. بل ستكون أخر نقطة تنتج من النفط عربية. الارقام التي بيّناها اعلاه تبين أن الولايات المتحدة ما زالت تستورد ربع نفطها (40% من المستورد من كندا ، 11% من السعودية ، 9% من فنزويلا ، 8% من المكسيك ، 4% من كولومبيا ) . والنفط الامريكي معدل كلفته أعلى بحوالي 4 مرّات من كلفة النفط العربي في دول الخليج .
فمثلاً فإن الابار المنتجة عن طريق الحفر الافقي لأبار الزيت الصخري عمرها قصيرمع أن عمر التكنولوجيا المستعملة هو أيضاً قصير . مثلاً بدأ الأنتاج في البئر 1-3H Serenity برقم 1200 برميل / اليوم سنة 2009 . اما في منتصف 2013 فلقد هبط الانتاج الى 100 برميل/ اليوم فقط. كان هذا في ولاية أوكلاهوما . وكمثال أخر فالبئر المعروف Robert Heuer 1-17B بدء انتاجه في ولاية داكوتا الشمالية بقدرة 2358 برميل / اليوم سنة 2004 ولكن انتاجه انخفض 69 بالمئة في السنة الاولى فقط. لكي يحافظ المستثمرون على كمية انتاجهم من الحقل الواحد يضطروا الى حفر مزيد من الابار للتعويض عن النقص السريع للانتاج . علماً بأن الولايات المتحدة ديناميكية الحركة في البحث والتطوير وهناك افاق عديدة تتبعها وتكنولوجيات جديدة قد تقلل من اعتمادها على النفط لكن ذلك ليس في المدى القريب أو المتوسط.
س: ما هو سعر البترول المتوقع على المدى القصير والمتوسط ؟
جاء في تقرير وكالة الطاقة الدولية (IEA) الصادر في اغسطس 2016: ” حسب حساباتنا فلن يكون هناك فائض بالانتاج زيادة عن الطلب خلال النصف الثاني لهذه السنة” وعلى سبيل المثال فقد هبط الانتاج في الامريكيتين 700 الف برميل ما بين الربع الثالث والربع الاول لهذه السنة . علماً بأن IEA تتوقع أن يزيد الاستهلاك لسنة 2017 بــ1.2 مليون برميل في اليوم.
لذلك فليس عبثاً أن بدأت بعض الدول المنتجة والمسيسة بقرارات انتاجها بإبداء بعض المرونة سواءً داخل اوبك مع ايران أو مع روسيا خارجها . كذلك فالوضع الحالي في الدول المنتجة العربية لا تستطيع التعايش معه . فمثلاً صرح صندوق النقد الدولي الشهر الماضي أن الدول المنتجة للنفط الشرق اوسطيه ستفلس ( Will run out of cash) خلال خمس سنوات اذا لم ترتفع اسعار النفط. كذلك لو بقي النفط تحت خط ال50 دولار سيصبح النفط البريطاني في بحر الشمال غير مجدي اقتصادياً مما يسبب كساداً في الاقتصاد البريطاني . كذلك ومع ان معدل كلفة النفط الامريكي تقل قليلاً عن 40 دولار الا ان ذلك هو معدل الكلفة وبعض الانتاج كلفته فوق الــ50 دولار مما سيؤدي الى توقفه وزيادة العجز بين الانتاج والاستهلاك الامريكي .
لذلك اعتقد ان السعر خلال الربع الاخير لــ2016 ومعظم سنة 2017 سيكون بين 50 – 60 دولاراً


د. عبد الحي زلوم


2017-03-15

القائمة الرئيسية
دراســـــات وبحــــــوث
الحوار الوطني العراقي
مــــقالات
مواقف وبيانات
ثقافة وفنــون
البوم الموقـع
عروض كتـب
معطيات جغرافية
مــدن عـراقيـــــة
موجز تأريخ العراق
English articles
النفط العراقي
 

 

جميع حقوق النشر محفوظة باسم - دار بابل للدراسات والاعلام ©